المعلومات الكاملة عن لوحة زهرة الخشخاش لفان جوخ

لوحة زهرة الخشخاش وهى معروفه ايضا باسم الزهريه و الورود هى لوحة تم رسمها بواسطة فنسنت فان جوخ ويقدر ثمنها اليوم باكثر من خمسين مليون دولار وقد اشتراها السياسى المصرى محمد محمود خليل وقام بوضعها فى المتحف الخاص به…

معلومات عن لوحة زهرة الخشخاش:

تعتبر لوحة زهرة الخشخاش من المقاس الصغير بمساحة 30 سم مربع وتحتوى على ازهار خشخاش باللون الاصفر والاحمر بخلفية سوداء.
قام فان جوخ برسم اللوحة عام 1887 قبل ثلاثة اعوام من انتحاره.

سرقة لوحة زهرة الخشخاش:

كانت محاولة السرقة الاولى للوحة زهرة الخشخاش فى 4 يونيو عام 1977 من متحف محمد محمود خليل وتم اعادتها مره اخرى بعد عشر سنوات من دولة الكويت.
تم سرقة لوحة زهرة الخشخاش من متحف محمد محمود خليل مره اخرى فى اغسطس 2010 عن طريق قطع اللوحة من الاطار الخاص بها ولم يتم استعادتها حتى الان.

السرقة الاولى للوحة زهرة الخشخاش:

قام بسرقة اللوحة حسن العسال الذى كان من اكسر لصوص المساكن احترافا و كان مشهورا بان يرتدى قفازا حتى لا يترك اى بصمات اثناء السرقة و يرتدى حذاء بالية اثناء السرقة حتى يعمل فى صمت وكان مشهور باسم لص حذاء البالية
قام حسن العسال بسرقة لوحة زهرة الخشخاش لاول مره مقابل مبلغ الف جنية مصرى اى ما يعادل 180 دولار
وقام العسال بالسرقة بان قام بالتسلل الى المتحف ليلا وانتزع اللوحه من الاطار و قام بتسليم اللوحه الى المرشد السياحى الذى قام بوضع اللوحه فى بطانة حقيبة اخيه المسافر الى الكويت و الذى قام بنقل اللوحه معه دون ان يدرى وبقيت اللوحه معه لمدة عام كامل فى الكويت
وفى تلك الاثناء قرر حسن العسال ان يتوب الى الله ويتوقف عن السرقة و فى مره كان يزور احد الظباط وكان معه طفلته و حين راها الظابط امر احد جنوده ان يشترى لها قطعة شوكولاته فتاثر العسال بذلك و قام باخبار الظابط عن قصة اللوحة كنوع من رد الجميل.

استعادة لوحة زهرة الخشخاش للمرة الاولى:

قام الظابط بالاتفاق مع المرشد السياحى بالسفر الى اخيه فى الكويت و معه رساله من المرشد السياحى بان يعطيه الحقيبة فوافق اخيه على ذلك وقام بتسليم الحقيبه التى تحتوى على اللوحة الى الظابط وبذلك عادت اللوحه الى مصر مره اخرى.

صور حسن العسال السارق الاول للوحة زهرة الخشخاش:


تعليق واحد على “المعلومات الكاملة عن لوحة زهرة الخشخاش لفان جوخ

أضف تعليق